التعريف: هو علمٌ يُعْرَفُ به ما رَوَتْهُ العربُ مِنْ أشعارِها وأخبارِها.

الموضوع: النَّثْرُ العربي، والشِّعْرُ العربي، وأخبارُ العرب.

الثمرة: معرفةُ آداب العرب، والقدرةُ على معرفةِ أَوْجُهِ كلامِهم في أشعارهم.

النسبة: يرتبطُ بعلوم اللغة والبلاغة.

الفضل: بدراسةِ علمِ الأدبِ يُقْتَدَرُ على تطبيق القواعد اللغويةِ والبلاغيةِ والنسجِ على منوالِ العرب في بَيَانِهِمْ ونَظْمِهِمْ ونَثْرِهِمْ.

الواضع: عَرَبُ الجَاهِلِيَّةِ.

الاسم: علمُ الأدبِ العربي.

الاستمداد: مِنْ كلامِ العَرَبِ الفُصَحَاءِ.

حكم الشارع: الوجوبُ الكِفَائيُّ.

المسائل: المعلقاتُ ودواوينُ الشعراء الجاهليين.

الأدب الصغير

الأدب الصغير

تاريخ التأليف: 0

كان ابن المقفع في الأدب الصغير ناقلاً أيضاً. فقد قال: (( وقد وضعت في هذا الكتاب من كلام الناس المحفوط حروفاً)) غير أنه تصرف فيما نقله. وهذا الكتاب كناية عن دروس أخلاقية اجتماعية ترغب في العلم و تدعو المرء إلى تأديب نفسه، ويوصي بالصديق، ويتكلم على سياسة الملوك والولاة.

كليلة ودمنة

كليلة ودمنة

اسم المؤلف : عبد الله بن المقفع، ت 142 هـ

تاريخ التأليف: الثانى الهجرى

يحتوي كتاب كلية ودمنة على مجموعة من القصص الأخلاقية، وضعت على ألسنة الحيوانات والطيور، وتتألف هذه القصص من مكارم الأخلاق والحكم، وتعود تسمية الكتاب إلى اسم أخوين من بنات آوى، وهما كليلة ودمنة ، ويكمن الهدف من تأليف هذا الكتاب هو توجيه الراعي أو الحاكم لأمر رعيته وشؤونه

  • مبتدئ
  • تمت تغذية الموقع والقنوات